أسعار العقارات في تركيا أثناء وبعد انتهاء فيروس كورونا

ضرب فيروس كورونا كافة دول العالم، وشكل تهديد على الاقتصادات والاستثمارات العالمية، ونالت أسعار العقارات في تركيا النصيب وتأثرت بفيروس كورونا المستجد الذي ضرب قطاع العقارات في تركيا وخاصة في مدينة إسطنبول، لكن تركيا وجدت بعض الحلول للتخفيف من حجم الخسائر والتراجع الاستثماري في العقارات، فوجدت أنقرة حل شراء العقارات أونلاين عن بعد وأطلقت عملية تسجيل العقار إلكترونيا من خلال الطابو الإلكتروني للوقاية من انتشار الفيروس.

أسعار العقارات في تركيا أثناء انتشار فيروس كورنا

أول من تأثر بانتشار فيروس كورونا هو أسعار العقارات في تركيا وفي ظل الانكماش في السوق العقاري التركي والتراجع الكبير بسبب الإجراءات المتخذة ومن ضمنها إيقاف حركة الطيران بين تركيا ودول العالم في النصف الأول من عام 2020 شكل ذلك عاصفة قوية عصفت بـ أسعار العقارات في تركيا.

وانخفضت أسعار العقارات في تركيا بشكل كبير وخاصة في مدينة إسطنبول بسبب قلة المستثمرين العقاريين وقلة المشتريين للشقق في تركيا، وأيضاً بسبب توقف العديد من الشركات العقارية عن العمل في تركيا.

ويطرح الكثير من المستثمرين العديد من التساؤلات المهمة والتي تعد هذه الأسئلة هي أسئلة جوهرية ومفصلية تهم السوق العقاري ومن هذه الأسئلة الشائعة هل سترتفع أسعار العقارات في تركيا؟ هل سترتفع إيجارات الشقق في تركيا؟ ما هو الوقت المناسب لشراء عقار أو شقة في تركيا؟ هل سيبقى تأثير كورونا على العقارات في تركيا؟

أسعار العقارات في تركيا بعد انتهاء فيروس كورونا

ارتفاع أسعار مواد البناء والتوقعات بالطلب الكثيف على شراء العقارات في تركيا عند انتهاء الأزمة ستؤدي حتماً الى ارتفاع أسعار العقارات في تركيا بشكل ملحوظ، وتعليقاً على هذا الموضوع قال المدير العام لشركة “Altın Emlak” مصطفى هاكان اوزليماجاكلي: انه وبرعاية فايروس كورونا في تركيا فإن أسعار العقارات وايجاراتها ستطير!

وأضاف اوزليماجاكلي: أنه بعد الزيادات الكبيرة في قيمة الدولار مقابل الليرة التركية، سيصبح الاستثمار العقاري في الوقت الراهن فرصة مميزة للغاية وخطوة فارقة في طريق المستثمر الناجح وأن كورونا في تركيا فور انتهاءها ستؤدي الى ازدياد الطلب على العقارات بشكل عام والعقارات المستعملة بشكل خاص، لإنها ستتوفر بأسعار اقل وستشهد طفرة في الطلب.

لماذا سيشهد السوق العقاري ارتفاع على أسعار العقارات في تركيا بعد انتهاء كورونا؟

وسيشهد السوق العقاري ارتفاع كبير على أسعار العقارات في تركيا فور انجلاء فيروس كورونا المستجد ويعود ذلك إلى عوامل عديدة عودة الحياة في تركيا وعودة السوق العقاري وعودة المستثمرين العقاريين في تركيا، والتسهيلات التي قدمتها الحكومة التركية إلى المستثمرين كما هناك العديد من الأسباب.

ووفقاً التقارير الصادرة عن مؤسسة “TURKSTAT” التركية فإنه بعد الركود الحاصل في الفترة الحالية سيلقى القطاع العقاري إقبالاً شديداً عند انتهاء كورونا في تركيا وهذا أحد الأسباب التي ستؤدي الى رفع أسعار العقارات في المجمعات السكنية والأبنية العادية على حد سواء

وكما من أسباب ارتفاع أسعار العقارات في تركيا بعد انتهاء فيروس كورونا هو بسبب قيام الشركات الإنشائية في الوضع الراهن بتقديم تخفيضات كبيرة تصل الى 30% من قيمة العقار عند الشراء عن بعد، وذلك بهدف تشجيع المستثمرين وتنشيط الحركة رغم الوضع الراهن.

من جهة أخرى فإن الانهيار الضخم في اقتصاد الدول الكبرى كالصين وإيطاليا وغيرها سيؤدي الى زيادة ضخمة في أسعار المواد المستوردة للبناء في الفترات القادمة وبالتالي الى ازدياد تكلفة البناء.

الحوافز التركية لتشجيع الاستثمار العقاري في تركيا

بعد كل أزمة تحدث في أي دولة من العالم تقوم هذه الدولة إلى تقديم حوافز عديدة للحد من الخسائر التي تلقتها بسبب الأزمات التي عصفت بها، وكذلك حتى تشجع الاستثمارات وتشجع السكان الأصليين على تقديم مشاريع إلى السوق، كما من المتوقع عند انتهاء ازمة كورونا في تركيا إن تقدم الحكومة التركية كعادتها حوافز جديدة وتسهيلات مشابهة لتسهيلات الحصول على الجنسية للمستثمرين الأجانب وذلك بهدف تنشيط الحركة العقارية والاستثمارات العقارية في تركيا واعادتها الى نشاطها المعتاد كما كان سابقاً، وكذلك العمل على إنجاح وتنفيذ المشاريع والمخططات السكنية التي تشرف عليها الحكومة التركية.

وبعدما تقدم الحكومة التركية العديد من الحوافز والتخفيضات واعفاء الضرائب يؤذي ذلك إلى زيادة في العملاء وإقبال كبير من المستثمرين العرب والأجانب على السوق العقاري كما هذا الذي سيؤدي الى ازدياد الطلب على المساكن والعقارات وبالتالي سترتفع أسعار العقارات في تركيا مرة أخرى.

لذلك على كل المستثمرين استغلال فترة ما قبل انتهاء فيروس كورونا والمسارعة وشراء العقارات من خلال شركة عقارية تقدم خادماتها العقارية وكذلك على المستثمرين استغلال فتر الركود التي يعاني من السوق العقاري في تركيا.

من المستفيد من ارتفاع أسعار العقارات في تركيا؟

المستفيد من ارتفاع أسعار العقارات في تركيا هناك الكثير من المستثمرين والشركات الاستثمارية التي استثمرت الأموال خلال فترة انتشار فيروس كورونا وبذلك هم المستفيدون في المقام الأول حيث قاموا بشراء العقارات قبل ازمة كورونا في تركيا وأثناء الجائحة والأزمة، خاصة ممن اختاروا مشاريع قيد الانشاء للاستثمار فيها، فبطبيعة الحال قيمة المنازل في تلك المشاريع سترتفع بنسبة كبيرة فور تسليمها

وبسبب الأوضاع الراهنة وانتشار الفيروس المستجد والارتفاع الذي ستحققه العقارات عند انتهاء كورونا في تركيا فستكون نسبة الأرباح التي يمكن ان يحققها المستثمر من تلك العقارات أكبر من المتوقع، وبذلك سيعود سوق العقارات إلى سابق عهده وإلى أكثر من ذلك في حال قررت الحكومة تقديم تسهيلات وامتيازات وحوافز للمستثمرين العقارين في تركيا.

كيفية الاستفادة من الاستثمار العقاري من ازمة كورونا؟

الفرصة موجودة امامكم عليك الأن فقط التفكير في الاستثمار أو الشقة التي تريد شرائها أو العقار الذي تريد استثماره، الفرصة متاحة الآن ويمكن أن لا تتكرر مجدداً ويستطيع المستثمرون الراغبون باغتنامها تحقيق احلامهم العقارية ببساطة، فإذن كنت مهتماً بالتملّك العقاري في تركيا وتعتقد بإن الظروف الراهنة قد تمنعك من ذلك؟ فيمكننا القول هنا ان المستثمر الناجح يقتنص الفرص ونحن نتيح لعملائنا الفرصة للتملّك في تركيا، دون القدوم اليها.

ومع انتشار فيروس كورونا وفي ظل الأزمة الكبيرة التي تشهدها كافة دول وخاصة تركيا إلا أن السوق العقاري في تركيا من أفضل الأسواق العالمية في القطاع العقاري والذي تأثر بشكل نسبي وقليل مقارنة مع الدول الأخرى والتي عانت من انهيار اقتصادي واستثماري، وبهذه المقالة وجهنا نصائحنا المتنوعة والشاملة وتحدثنا على أسعار العقارات في تركيا وتأثير فيروس كورونا المستجد الذي يؤثر بشكل ضخم على العقارات العالمية والتركية.

Compare Listings

عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
انتقل إلى أعلى
Open chat
هل تحتاج لمساعدة ؟