الاستثمار العقاري في تركيا هو الأول بين الاستثمارات الأخرى

نجح الاستثمار العقاري في تركيا من تحقيق المرتبة الأولى بين الاستثمارات في تركيا ويعود هذا النجاح إلى العديد من العوامل وخاصة عامل الاهتمام الحكومي بالقطاع العقاري وبـ الاستثمار العقاري في تركيا حيث زاد نمو القطاع العقاري في تركيا بشكل كبير وازدهر مع إقبال العديد من المستثمرين على تركيا للاستثمار فيها

الاستثمار العقاري في تركيا يحقق المرتبة الأولى بين الاستثمارات

من بين أكثر الاتجاهات الاستثمارية التي نالت رضا المستثمرين، حلّ الاستثمار العقاري في المرتبة الأولى، بحسب الدراسة التي أجريت من قبل المكتب المالي لرئاسة الجمهورية التركية، حيث تفوق الاستثمار العقاري في تركيا على غيره من الأنواع الاستثمارية الأخرى، بسبب انخفاض معدل الخطر فيه، وارتفاع نسبة الأرباح على المدى المتوسط والطويل.

وبحسب دراسة أجريت من قبل المكتب المالي لرئاسة الجمهورية التركية، تحت عنوان “دراسة التصورات والمواقف المالية للشعب التركي” وجاء فيها بأن الاستثمار العقاري في تركيا احتل المرتبة الأولى، بين أكثر الاتجاهات الاستثمارية التي ترضي المستثمر، بنسبة بلغت 81 %.

الدراسة تم إجراؤها على نتائج الاستبيان قد شارك فيها 15 ألفاً و41 مواطناً تركياً، حيث يعتمد هذا الاستبيان على حساب نسبة رضا الكتلة الجماهيرية المدروسة، عن مختلف أساليب الاستثمار واتجاهاته، وقد حل الاستثمار العقاري في المرتبة الأولى بنسبة رضا وصلت إلى 81%.

وجاء بعد الاستثمار العقاري في تركيا في المرتبة الثانية الاستثمار في الذهب، بنسبة رضا بلغت 76%، وكانت المرتبة الثالثة من نصيب الاستثمار في حسابات الودائع بالليرة التركية، بنسبة رضا بلغت 72%، تلاها الاستثمار في العملة في المرتبة الرابعة، بنسبة رضا بلغت 71%.

وعزا الخبراء في الشأن الاقتصادي هذا التفوق، الذي حققه الاستثمار العقاري إلى العديد من العوامل، أهمها: عدم وجود خسارة في القيمة الاستثمارية للعقار، وزيادة القيمة الاستثمارية له مع الزمن، كما أن الاستثمار العقاري يمكن أن يؤمن للمواطن “حاجة المأوى” بالتزامن مع كونه استثماراً رابحاً.

الاستثمار العقاري في تركيا الأكثر اماناً

وقال السيد محمود إقبال، رئيس مجلس إدارة مجموعةFuzul  الناشطة في القطاع العقاري، في تصريح إعلامي أدلى به لمراسل الأناضول معلقاً على الدراسة التي أجريت: إن “هذه الدراسة تؤكد على أن الاستثمار العقاري في تركيا هو بر الأمان، وأنه مفضل على الاستثمار في الذهب والعملة وغيرها، وهذا ما تشهد له مبيعات العقارات في السنوات الثمانية السابقة، التي أحرزنا فيها دور البطولة على مستوى القارة الأوروبية، وتشهد عليه ارتفاعات أسعار العقارات في تركيا في السنوات الأخيرة، التي بلغت وفقاً لإحصاءات البنك المركزي ثلاثة أضعافها في آخر عشر سنوات”.

الاستثمار العقاري في تركيا هو الأول رغم كورونا

وعقب تامر أوزيورت مدير إحدى الشركات العاملة في القطاع الإنشاءات والعقارات في تركيا على الدراسة التي أجريت قائلاً: “لقد بقي القطاع العقاري محافظاً على تفوقه في إرضاء المستثمر، حتى في فترة انتشار وباء كورونا، والتي تعتبر من أصعب الفترات التي مرت على الاقتصاد العالمي برمته، إن المستثمر يشعر بأمان كبير حين يستثمر في العقار، لأنه ليس لديه أي احتمال للخسارة”.

الاستثمار العقاري في تركيا الأكثر ربحاً

وأرف السيد سلجوق تشيليك، عضو المجلس التنفيذي لإحدى الشركات العاملة في القطاع قائلاً: “إن ما يميز الاستثمار العقاري عن باقي أنواع الاستثمار، هو انخفاض معدل الخطر فيه مقارنة بغيره، فهو استثمار يدر على صاحبه أرباحاً على المدى المتوسط والطويل، إلى جانب كونه يلبي واحدة من أقدس حاجات الإنسان وهي الحاجة إلى المأوى”.

نشرت هيئة الإحصاء التركية بمناسبة اليوم العالمي للإسكان، الأرقام الخاصة بمبيعات العقارات في تركيا، خلال السنوات الخمسة الماضية، تعرفوا على تفاصيل هذا الخبر على صفحتنا امتلاك العقارية.

7 ملايين عقار بيت خلال السنوات الخمسة الماضية

وبحسب الاحصائيات فأن الاستثمار العقاري في تركيا أول الأول بين الاستثمارات العقارات في تركيا تسجل مبيع 7 ملايين شقة سكنية، خلال السنوات الممتدة بين 2015 و2020، ومن بين هذه المبيعات هناك 154 ألفاً و871 شقة سكنية، تم بيعها للأجانب المقيمين في تركيا خلال هذه الفترة.

وبمناسبة اليوم العالمي للإسكان، الذي يصادف في تاريخ 5 أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام، فقد نشرت هيئة الإحصاء التركية الأرقام الخاصة، بمبيعات العقارات في تركيا، خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2015 وأغسطس/ آب 2020.

وكانت أكبر نسبة من مبيعات العقارات في تركيا خلال السنوات الخمسة الماضية، ذلك الرقم الذي تحقق خلال العام 2017م، والذي تم فيه بيع مليون و409 آلاف و314 شقة سكنية.

العقارات في تركيا إسطنبول تتصدر مبيعات العقارات

تصدرت مدينة إسطنبول الولايات التركية، من حيث تسجيل أعلى نسبة من مبيعات العقارات، خلال الأعوام الخمسة الماضية، وذلك من خلال بيع مليون و199 ألفاً و715 شقة سكنية، تلتها في الترتيب العاصمة السياسية للبلاد، مدينة أنقرة، التي حققت مبيعات بواقع 720 ألفاً و124 عقاراً.

وجاءت مدينة إزمير في المرتبة الثالثة بتحقيقها مبيعات بـ 412 ألفاً و588 شقة سكنية، وحلت مدينة أنطاليا في المرتبة الرابعة بـ 313 ألفاً و735 شقة سكنية. واحتلت مدينة بورصة في المرتبة الخامسة، بواقع مبيعات 265 ألفاً و715 شقة سكنية.

وفيما يتعلق بموضوع مبيعات العقارات للأجانب في تركيا، فقد تصدرت كذلك مدينة إسطنبول المدن التركية، بواقع مبيع 61 ألفاً و734 منزلاً، من إجمالي مبيعات بلغت في عموم البلاد 154 ألفاً و871 شقة سكنية، وبنسبة وصلت إلى 39.8 بالمئة، من نسبة المبيعات العامة للعقارات في تركيا.

وجاءت مدينة أنطاليا ثانية بـ 32 ألفاً و61 شقة، وبورصة ثالثة بـ 8 آلاف و904، ويالوفا رابعة بـ 6 آلاف و813، والعاصمة أنقرة خامسة بـ 7 آلاف و856، وسكاريا سادسة بـ 4 آلاف و769 شقة سكنية.

أما الجنسيات الأجنبية التي سجلت أعلى نسبة في شراء العقارات بتركيا، خلال السنوات الخمسة الماضية، فكانت الجنسية العراقية في المركز الأول بواقع شراء 30 ألفاً و209 شقة سكنية، وحل في المرتبة الثانية الإيرانيون بشراء 15 ألفاً و83 شقة، ثم السعوديون بـ 13 ألفاً و296 شقة، والروس بـ 11 ألفاً و228 شقة، والكويتيون بـ 10 آلاف و137 شقة.

Compare Listings

عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
انتقل إلى أعلى
Open chat
هل تحتاج لمساعدة ؟