ما هو الطابو الإلكتروني في تركيا ما هي أنواعه؟

ما هو الطابو الإلكتروني في تركيا ما هي أنواعه؟

في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، أصبح الطابو الإلكتروني من أفضل وسائل تسجيل العقارات في تركيا عن بعد، وأطلقت المديرية العامة للطابو والمسح العقاري التابعة لوزارة البيئة والتمدن نظام الطابو الإلكتروني في تركيا تزامناً مع انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تمت ثلث المبيعات العقارية في تركيا وفق نظام الطابو الإلكتروني في شهر يونيو /حزيران 2020.

ما هو الطابو الإلكتروني

في ظل ازدهار ونمو القطاع العقاري في تركيا واستمرار إقبال المستثمرين على شراء العقارات في الأراضي التركية واصلت الحكومة التركية إطلاق كافة السبل لمساعدة المستثمرين لشراء العقارات في تركيا بسهولة من خلال استخدام الطابو الإلكتروني لتسجيل إملاكهم وهم في بلادهم إلكتروني حيث ستتعرفون على الطابو الإلكتروني وهو:

ماهو الطابو الإلكتروني؟ هو نظام إلكتروني أطلقته المديرية العامة للطابو والمسح العقاري التابعة لوزارة البيئة والتمدن وهو الوثيقة التي تُنظّم بشأن عقار معيّن، وتثبت ملكيّة العقار للشّخص المذكور في الوثيقة، وتذكر فيها معلومات حول العقار، وأرقام المسح العقاريّ، ويحدّد فيها موقع العقار. كما يتيح لك إلكترونيا نماذج تسجيل الملكية في الطابو الإلكتروني، ووثائق الرهن من خلال التوقيع الإلكتروني.

ثلث المبيعات العقارية في تركيا تمت وفق نظام الطابو الإلكتروني

تزامناً مع بدء انتشار جائحة كورونا، فقد حقق نظام الطابو الإلكتروني في تركيا، والذي أطلقته المديرية العامة للطابو، والمسح العقاري التابعة لوزارة البيئة والتمدن التركية، في شهر مارس/آذار 2020، نجاحاً كبيراً في تسهيل إنجاز قسم كبير من معاملات الطابو الإلكتروني في تركيا عن بعد، وذلك توفيراً لمناخ أكثر احترازاً من وباء كورونا المستجد الذي غزا العالم، وغيّر نمط الحياة فيه.

وقالت المديرية العامة للطابو المسح العقاري في تركيا، إنه تم إنجاز 113 ألف معاملة بيع عقارية في شهر حزيران 2020، عبر نظام الطابو الإلكتروني، أي ما يقارب ثلث العدد الكلي من المعاملات، والذي بلغ 357 ألف معاملة بيع.

قامت المديرية العامة للطابو والمسح العقاري بهذا الإنجاز في شهر تموز/يوليو، والذي شهد حركة غير اعتيادية في المعاملات التي تخص مبيعات العقارات عموماً، ومبيعات الشقق السكنية خصوصاً، خاصة بالتزامن مع الحركة الكبيرة التي شهدتها سوق الشقق السكنية، بعد تخفيض أسعار الفائدة.

ويسمح نظام الطابو الإلكتروني للمراجعين إنجاز معاملاتهم العقارية بشكل كامل عبر الانترنت عن بعد، ويبقى عليهم فقط مراجعة مديريات الطابو، للقيام بالتوقيع الأخير على الوثائق في مديرية الطابو، كما يتيح النظام لهم الحصول على سند الطابو، ونماذج تسجيل الملكية في الطابو، ووثائق الرهن من خلال التوقيع الإلكتروني.

فيما زودت المديرية العامة للطابو والمسح العقاري الموقع بدليل، يتيح للمستخدمين التعرف على الخطوات التفصيلية اللازمة لإنجاز مختلف المعاملات، مرفقاً بالعديد من مقاطع الفيديو الارشادية، التي تسهل على المراجعين القيام بأداء معاملاتهم بكل سهولة وسلاسة.

ويتوقع أن يساهم نظام الطابو الإلكتروني بتوفير مايقارب 100 مليون ليرة تركية، من تكاليف ومصاريف المعاملات المنجزة في مديريات الطابو والمسح العقاري في عموم تركيا.

تملك العقارات في تركيا

في ظل زيادة تملك العقارات في تركيا وازدياد أعداد المستثمرين العرب في الدول العربية يهتم الكثير في مسألة الطابو التي تعد من أهم الأمور العقارية التي من خلالها تقوم بتسجيل العقار الذي تملكته في مديرية الطابو التركية:

كثرت التساؤلات من مشتريين الشقق في تركيا وزادت الأسئلة حول أنواع الطابو العقاري في تركيا حيث وضحنا لكم بشكل تفصيلي في هذه المقالة كل ما يتعلق باستخراج الطابو “سند الملكية”.

ما هو الطابو العادي في تركيا

(الطابو) “سند الملكية”: هو الوثيقة التي تُنظّم بشأن عقار معيّن، وتثبت ملكيّة العقار للشّخص المذكور في الوثيقة، وتذكر فيها معلومات حول العقار، وأرقام المسح العقاريّ، ويحدّد فيها موقع العقار، وتُنظَّم هذه الوثيقة من قبل مديريّة السّجلّ العقاريّ التّابعة لوزارة البيئة والمدن التّركيّة والمعروفة في بعض الدول بالشّهر العقاريّ.

لا يُعطى السّند العقاريّ (الطابو) إلا لصاحب العقار (المالك الشرعيّ) أمّا الأشخاص المالكين لحقوق أخرى في العقار المعنيّ غير حقّ الامتلاك (كالمؤجّر أو الرّاهن) فلا يتمّ إعطاؤهم سند الطابو.

إذا كان العقار مملوكاً لأكثر من شخص، يتمّ منح سند واحد فقط، تُفصَّل من خلاله حصّة كلّ شخص من المالكين في العقار.

يبيّن سند الطابو ملكيّة الشّخص المذكور اسمه في سند العقار، فإذا ذُكر اسم شخص واحد فقط في خانة المالك بدون ذكر نسبة كـ 1/3 أو غيرها، فهذا يعني أنّ العقار مملوكٌ كاملاً للشّخص المذكور في السّند فقط.

إذا ذُكرت نّسبة معيّنة فهذا يعني أنّ هناك شريكاً في العقار، وأنّ الشّخص المذكور اسمه يمتلك في العقار بقدر النّسبة المذكورة في السّند.

يُعتبر الشّركاء في العقار الواحد شركاء في أقسام العقار كلّه، فالشّريك في العقار ليس له جزءٌ مخصّص من العقار، وإنّما كلّ الشركاء يشتركون في العقار كلّه.

أنواع الطابو في تركيا

  1. الطابو الزراعي في تركيا

العقارات الحقليّة أو الأراضي الزّراعيّة، اسمان يدلّان على مسمّى واحد، وهو الأراضي التي يحقّ لصاحبها أن يقوم بأيّ عمل زراعيّ أو ما شابه من قبيل تربية الدواجن أو المواشي ضمن الأرض المملوكة المُخصصّة لهذا المشروع.

ويعرف سند التملّك الخاصّ بهذا النّوع من الأراضي ب الطابو الأزرق.

وذلك تمييزاً له عن الطابو الأحمر الخاصّ بالوحدات السّكنيّة (بيت -منزل -فيلا -مكتب (أو حتّى الأراضي المدرجة ضمن المخطّط التّنظيميّ للمدينة.

ولكن أحياناً قد تكون الأرض الزّراعيّة في سند الطابو قد اكتسبت مؤخّراً صفة الإعمار بسبب تغيير طرأ على خطّة الإعمار في المنطقة، مع بقائها على السّند بصفة أرض زراعيّة وذلك بسبب عدم المراجعة لتغيير جنس العقار، وفي هذه الحالة يجب التّزوّد بالمعلومات من قبل البلديّات المعنيّة، ، ويمكن مراجعة مقال أنواع الطابو الزراعي لتفاصيل أوفى.

  1. سندات البناء من أنواع الطابو في تركيا

في هذا النوع من الطابو في تركيا تذكر معلومات العقار العامّة، دون ذكر المعلومات الخاصّة بالأقسام المستقلّة من العقار.

ما يعني أنّ العقار يسجّل على أنّه كتلة واحدة لا أقساماً مستقلّة، مثل البيوت المستقلّة والحظيرة وملحقاتها، والمخازن والمصانع.

  1. سندات الارتفاق العقاري

هي سندات الطابو التي تسجّل كلّ قسم من أقسام العقار على حدة، بحيث يتمّ تخطيط مشروع مناسب للبناء فوق قطعة أرض مخصّصة، ثم تؤخذ موافقة الإنشاء، وبعد ذلك يتمّ تقسيم المشروع أقساماً مستقلّة كالشّقق ضمن العمارة.

وينظّم لكلّ قسم منها سندٌ خاصّ يبيّن موقع القسم المستقلّ والمعلومات الخاصّة به، دون النّظر فيما إذا تمّ البدء بإنشاء المشروع أم لا، ويذكر جنس العقار في مثل هذه السّندات بأنّها أرض إعماريّة أو زراعيّة وذلك بسبب عدم الانتهاء من إنشاء المشروع، وبعد الانتهاء من البناء واستصدار موافقة الإسكان، يتمّ تخصيص سندات الملكيّة للعقار.

  1. الارتفاق الطابقي من ضمن وثائق الطابو في تركيا

يلزم الحصول على سجل الملكيّة الطّابقية لحماية حقوق صاحب العقار، فسجلّ الملكيّة الطّابقيّة هو الوثيقة التي يتمّ الحصول عليها لبيان أنّ المالك لديه حقّ الملكيّة في الطابق المحدّد من المبنى، ويعدّ سجل الملكيّة الطابقيّة بشكل مختصر إثباتاً بأنه قد تمّ تشييد البناء كاملاً بشكل موافق لقانون البناء.

وهناك سجلّ آخر يسمى “الارتفاق الطابقي” ويطلق عليه بالتّركيّة (Kat irtifakı)، يقوم متعهّد الإنشاءات عادة باستصداره، للحصول على التمويل اللّازم للمشروع، ويحدّد هذا السّجل أسهم العقار وحصّة كلّ مالك، وفي سجلّ الارتفاق الطّابقي تكون الخانة الوسطى فقط مؤشرة في سند ملكية العقار (الطابو)، ما يعطي سند الملكية (الطابو) صفة سند الارتفاق ولا يعتبر سند ملكيّة تامّاً.

  1. سندات الملكية التامة

ويطلق عليها بالتركيّة (Kat Mülkiyeti)، وهي سندات تسجّل ملكيّة العقارات بعد الانتهاء من إنشائها تماماً، وتعيّن الأقسام المستقلّة فيها مع الحصول على الموافقة باستخدام كلّ قسم على حدة، وينظّم لكلّ قسم منها سند ملكيّة تامّ خاصٌّ به، يثبت ملكيّة صاحب السّند على القسم المستقلّ في البناء المذكور.

كما تختلف سندات الملكية وسندات الارتفاق عن سندات الأراضي الزراعية والأراضي الصالحة للإعمار من حيث المعلومات الواردة فيها، حيث يرد في هذه السّندات، رقم الشّقّة أو القسم المستقلّ وموقعه في البناء وحصّته من الأرض المقام عليها البناء.

وفي حالة عدم وجود مثل هذه المعلومات في سند الطابو، فهذا يعني أنّ العقار المعنيّ لم يحصل بعد على حقّ الملكيّة التامّ أو حقّ الارتفاق العقاريّ.

أمّا إذا ذكر رقم القسم المستقلّ وموقعه وحصّته من الأرض والمعلومات الأخرى الخاصّة به، وجنسه بأنّه أرض إعمارية، فهذا يعني أنّ العقار قد حصل على حقّ ارتفاق، وفي حالة ذكر جنس العقار على أنّه عمارة أو فيلّا أو شّقة هذا يعني أنّ العقار المعني يكون قد حصل على حقّ الملكيّة التامّ، حيث يتمّ معرفة ذلك من خلال الإشارة في خانة نوع الطابو: ملكيّة تامّة أو ارتفاق عقاري أو ملكية انتقالية.

  1. موافقة الإسكان

هي الموافقة التي يتمّ إصدارها من قبل البلديّة للأبنية التي يتمّ إنشاؤها وفق معايير محدّدة، حيث يثبت بأنّ البناء المعنيّ قد تمّ إنشاؤه وفقاً لما ذكر في مشروع الإنشاء المصدّق. ومن أجل الحصول على موافقة الإسكان يجب الالتزام بالمعايير التي تفرضها الدّولة، كوجود سلّم للحريق والحالات الطارئة، وأن يكون البناء مقاوماً للزلازل، وتوفّر أسطوانات الإطفاء الكافية ضمن البناء وغيرها.

وتقع مهمّة الحصول على موافقة الإسكان على المقاول أو شركة الإنشاءات المنفّذة للمشروع، وبعد الحصول على موافقة الإسكان يتمّ تحويل سندات ارتفاق كلّ المشترين إلى سندات ملكيّة تامّة.

  1. سندات الملكية الانتقالية – سند المشاركة

الملكيّة الانتقاليّة: هي حقّ الملكيّة في العقار لفترة محدّدة من السّنة، حيث تحدّد الملكيّة الانتقاليّة للعقار بفترة 7 أو 10 أو 15 يوماً من السنة مثلاً.

ويعني: شراء عقار بالمشاركة مع تحديد فترة الاستخدام لهذا العقار، وهو شائع في العقارات الخاصّة بقضاء العطل وما شابه ذلك، ويتمتّع المالك بكل حقوق الملكيّة من بيع وتأجير وتنازل عن حقه لأشخاص آخرين.

  1. السجل العقاري المشترك – وثيقة طابو في تركيا

السّجلّ العقاريّ المشترك (الطابو) هو عبارة عن إجراء حديث من نوعه يتمّ فيه تسجيل العقار باسم أكثر من شخص واحد في الوقت نفسه، ويعتبر هذا التطبيق أحد الأدوات الاستثماريّة الجديدة في سوق العقارات التركيّة، حيث يمكن لأكثر من شخص واحد تملّك العقار نفسه.

ويتمّ في هذا النّوع من قيود السّجلّات العقارّية تسجيل العقار بنسب متساوية أو مختلفة بين الشّركاء حسب رغبتهم.

ملاحظة: ننصح المستثمرين العقاريين الذين يبحثون عن الاستثمار في تركيا أن يتوجهوا إلى أحد الشركات التي تقدم لهم خدماتهم العقارية والاستثمارية والعروض والفرص والسبب لفهم للسوق العقاري في تركيا وكذلك بسبب كبر السوق العقاري التركي.

Compare Listings

عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
انتقل إلى أعلى
Open chat
هل تحتاج لمساعدة ؟