شراء العقارات اونلاين في تركيا يحقق مبيعات ضخمة في سوق العقارات في عام 2020

نجح سوق العقارات في تركيا من تحقيق مبيعات قدرت ب 100 مليون ليرة تركية منذ بداية انتشار جائحة فيروس كورونا، ونشط شراء العقارات اونلاين في تركيا مع بداية الجائحة الخطيرة التي انتشرت في كافة دول العالم، وانتشرت ايضاً في تركيا وشكلت خطراً كبيرا على سوق العقارات لكن تم إيجاد حلول للأضرار التي سببها فيروس كورونا ومنها التحول لـ شراء العقارات اونلاين في تركيا والتحول إلى التواصل الإلكتروني أو التواصل عن بعد مع العملاء وهذا الحل وجد للتخفيف من حدة أضرار الجائحة، لكن نجت العديد من شركات العقارات والاستثمارات في تركيا من التحول إلى بيع العقارات اونلاين.

استثمار العقارات

شراء العقارات اونلاين في تركيا

مع استمرار أزمة انتشار فيروس كورونا في تركيا للعام 2021، أصبح شراء العقارات اونلاين في تركيا الحل المناسب لبعض الشركات للحد من انتشار فيروس كورونا بين الموظفين أولاً ونقل العدوى للعملاء ثانيةً، وهذه من الإجراءات التي اتخذتها بعض الشركات العقارية وحولت المنزل إلى مكاناً للتواصل مع العملاء ولتزويدهم بتفاصيل عروض البيع والمشاريع والفرص الاستثمارية والعقارية المتميزة والتي تقدمها هذه الشركات إلى العملاء المحتملون في الوطن العربي، حيث أن خدمة شراء العقارات اونلاين في تركيا تقدمها الشركات العقارية للعملاء مجاناً مع استمرار الجائحة الفيروسية الخطيرة ودخولها في عامها الثاني ووصولها إلى المرحلة الثالثة من الانتشار في تركيا والعالم أجمع.

يستطيع الزبائن والعملاء بسهولة شراء العقارات اونلاين في تركيا وفي مدينة إسطنبول خاصة والتي تحتوي على مشاريع عقارية متميزة، حيث يفضل العملاء مدينة إسطنبول للاستثمار العقاري وشراء الشقق في إسطنبول، ومن هذا المنطلق نقول إنه خرج من رحم المعاناة والأزمة حلاً مبدأياً للسوق العقاري في ظل الأزمة الراهنة التي يمر بها العالم بعد انتشار فيروس كورونا، وأصبح التواصل عن بعد وشراء العقارات في تركيا عن بعد هو الحل المثالي لتقديم الخدمات العقارية المتميزة حيث حققت نسبة مبيعات عقارية قياسية وغير متوقعة في ظل انتشار الفيروس.

100 مليون دولار قيمة مبيعات العقار اونلاين في تركيا

وصلت مبيعات العقار اونلاين في تركيا إلى 100 مليون دولار أمريكي في ظل انتشار فيروس كورونا في عام 2020، وحقق شراء العقارات اونلاين في تركيا نجاحاً قياسي لم يكن بالحسبان، وفي شهر مارس الماضي الشهر الثالث من عام 2020 تجاوزت قيمة مبيعات العقار اونلاين في تركيا 100 مليون ليرة تركية قرابة 15 مليون دولار أمريكي، وهذا البيع مع بداية انتشار فيروس كورونا، وكيف الأن مع تخفيف الإجراءات منذ عدة أشهر؟ تضاعف حجم مبيعات العقار اونلاين ووصلت إلى أرقام مميزة.

وقال الرئيس التنفيذي لجمعية الترويج الدولية للعقارات في تركيا “فاروق أكبال”، إن مبيعات العقارات اونلاين عبر الانترنت للأجانب تجاوزت 100 مليون ليرة في شهر مارس الماضي ليرة تركية (15 مليون دولار تقريباً). مشيراً إلى أن المستثمرين الأجانب الذين لم يتمكنوا من القدوم الى تركيا كانوا قد بدأوا بالتوجه الى المنصات الرقمية كبرامج الـ Facetime, Zoom, Skype , WhatsApp وغيرها من المنصات الرقمية للاطلاع على العقارات التركية.

ومن خلال هذه المنصات الاجتماعية ووسائل التواصل اونلاين أصبح شراء العقارات اونلاين في تركيا عبر الانترنت ابسط وأكثر سهولة، حيث تم حجز أكثر من 120 عقار في شهر مارس بقيمة كسرت حاجز الـ 100 مليون ليرة تركية.

وتابع أكبال قائلاً: ان مبيعات العقارات اونلاين في تركيا كانت سبباً في ارتفاع اجمالي مبيع العقارات السكنية التركية بنسبة 33% في الفترة ما بين كانون الثاني ويناير ومارس، ليبلغ الارتفاع 341 ألفاً و38 وحدة عقارية، بحسب تقارير المعهد الإحصائي التركي “توركسات”.

سوق العقارات في تركيا

هذا ما عودنا عليه سوق العقارات في تركيا في استغلال الأزمات والتعامل معها وعدم التوقف في تقديم الخدمات العقارية والاستشارات العقارية والاستثمارية في كافة الولايات التركية، وهذه من مميزات الاستثمار العقاري في تركيا وهو التكيف مع الأزمات الداخلية والخارجية والعالمية إذا حصلت، وإن جائحة كورونا المستجد كشفت قوة الشركات التركية العقارية في ظل الأزمة الراهنة التي تعصف بالبلاد وبالعالم أجمع.

سوق العقارات في تركيا لم يتوقف كما توقف في العديد من بلدان العالم بعد انتشار فيروس كورونا في تلك الدول، وهذه من فوائد الاستثمار في تركيا، حيث تميز السوق العقاري في تقديم تخفيضات على أسعار العقارات في ظل أزمة كورونا وصلت إلى 30% وايضاً توفر العديد من الفرص العقارية التي يبحث عنها الكثيرون في الدول العربية من دول الخليج العربي والعراق وإيران، حيث توفرت عروض عقارية تتم من خلال تقسيط المبلغ المطلوب لشراء العقار في تركيا، وتواصل تركيا في تحقيق نجاح كبير في شراء العقارات اونلاين في تركيا.

شراء العقارات في تركيا لماذا ينصح بالشراء في هذا الوقت؟

تساؤلات عديدة طرحت في هذه الأونة لماذا ينصح بشراء العقارات في تركيا في هذا الوقت؟ الإجابة على هذا السؤال بسيط جداً لأنه مع بداية انتشار فيروس كورونا المستجد والذي ضرب كافة الولايات التركية، انخفضت أسعار العقارات في تركيا وانخفض سعر الشقق السكنية في تركيا وخاصة في مدينة إسطنبول وذلك بسبب توقف العديد من الاستراتيجية والحيوية التي تتحكم بسوق العقارات، وخاصة ضعف إقبال السياح على تركيا في ظل أزمة كورونا، وايضاً بسبب توقف عدم بعض الدول العربية من مواطنيها من السفر إلى تركيا أو السفر إلى كافة دول العالم وذلك من إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

لذلك نشجع المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال على شراء المزيد من العقارات واستثمار أموالهم في هذا الوقت قبل انتهاء الأزمة الراهنة التي ضربت كافة دول العالم، وهناك تساؤلاً أخر وهو لماذا ارتفعت حجم مبيعات العقارات في تركيا عبر الانترنت وزيادة إقبال المستثمرين على شراء العقارات؟  لماذا كل هذا الإقبال على شراء العقارات اونلاين في تركيا؟

الإجابة بسيطة وهي بسبب ارتفاع أسعار مواد البناء والتوقعات بالطلب الكثيف على شراء العقارات في تركيا عند انتهاء ازمة كورونا والسيطرة عليه ستؤدي حتماً الى ارتفاع الأسعار بالعقارات بشكل ملحوظ وهذا الذي يدفع المستثمرين لاستغلال الفرصة واقتناء العقارات اليوم بسعر سيجعلهم يكسبون غداً.

ارتفاع أسعار العقارات بعد انتهاء كورونا

وعقب المدير العام لشركة العقارات التركية ”Altın Emlak”مصطفى هاكان اوزليماجاكلي؛ أنه تزامناً مع انتهاء فايروس كورونا في تركيا فإن أسعار العقارات وإيجاراتها ستطير.

وأكد أن شراء العقارات في تركيا الآن يعتبر فرصة لا مثيل لها وخطوة فارقة في طريق المستثمر الناجح خاصة بعد الزيادات الكبيرة في قيمة الدولار مقابل الليرة التركية، بالإضافة الى التخفيضات التي تُقدمها شركات الإنشاء في إسطنبول والتي وصل بعضها الى 30%.

Compare Listings

عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
انتقل إلى أعلى
Open chat
هل تحتاج لمساعدة ؟