ارتفاع حجم مبيعات العقارات في تركيا إلى أرقام قياسية رغم كورونا

استطاع سوق العقارات في تركيا من تحقيق نسبة مبيعات كبيرة وصلت إلى أرقام قياسية رغم انتشار فيروس كورنا المستجد والذي شكل ضربة كبيرة وجهت إلى القطاع العقاري في تركيا، وبعد الركود في السوق العقارات في تركيا بسبب فيروس كوفيد 19 عاد سوق العقارات في تركيا إلى القمة في نسبة مبيعات الشقق السكنية والأراضي المعدة للبناء، وهذا وفقاً للمدير العام الطابو والمسح العقاري في تركيا.

ارتفاع مبيعات العقارات في تركيا

وقال المدير العام للطابو والمسح العقاري في تركيا محمد زكي عدلي في حوار صحفي لوكالة الأناضول التركية، إن مبيعات القطاع العقاري في نركيا بشكل عام، ومبيعات قطاع الشقق السكنية بشكل خاص، حققت أرقام قياسية بعد الركود الذي شهده القطاع العقاري في تركيا في الشهر الثاني والثالث والرابع من عام 2020، بسبب منع السفر وإجراءات الوقاية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد الذي ضرب كافة دول العالم، وهدد كافة القطاعات في كافة دول العالم، وأصبح الخطر الأول على كافة جميع دول العالم حتى يومنا هذا.

وأضاف مدير عام الطابو والمسح العقاري: “أن السوق العقاري في تركيا شهد إقبالاً كبيراً على الصعيدين الداخلي والخارجي، بعد بدء العودة إلى الحياة الطبيعية، وحققت مبيعات العقارات في تركيا أرقاماً فاقت مبيعات السنوات السابقة، وقد ظهر تقدم المبيعات جلياً في قطاعي الأراضي والشقق السكنية”.

وأكد عدلي أن مبيعات أراضي البناء في تركيا شهدت نسبة كبيرة تقدماً كبيراً في عام 2020، حيث بلغت مبيعات الأراضي المعدة للبناء في الأشهر العشرة الأولى، من العام الماضي 368 ألفاً و215 قطعة أرض، محققة بذلك زيادة بلغت نسبتها 20% عن مبيعات الأراضي المعدة للبناء في الفترة نفسها من العام الماضي.

ووفقاً لمدير العام الطابو والمسح العقاري، فأن مدينة إسطنبول تصدرت على حساب الولايات التركية الأكثر مبيعاً للأراضي المعدة للبناء في تركيا، وتلتها على الترتيب كل من أنقرة، إزمير، أنطاليا، قونيا، غازي عنتاب، أضنة، كوجايلي، بورصة، تكيرداغ.

20 ألف طلب يوميا على مبيعات العقارات في تركيا

وأوضح مدير العام الطابو المسح العقاري أن قطاع الشقق السكنية شهد زيادة كبيرة في الطلب والمبيعات بشكل قياسي بعد الركود الذي شهده هذا القطاع بعد انتشار فيروس كورنا المستجد، والذي عاناه سوق العقارات في تركيا خلال أشهر الحظر الشامل في كافة الولايات التركية، ملفتاً إلى أن التخفيضات في فائدة القروض السكنية، التي تم إقرارها مع إجراءات العودة إلى الحياة الطبيعية، كان لها أثر كبير على تنشيط السوق العقارية الداخلية للشقق السكنية، والذي أثر بدوره إيجاباً على المبيعات الخارجية.

ولفت عدلي خلال تصريحاته لوكالة الأناضول إلى أن النشاط الكبير في مبيعات الشقق السكنية، كان بنسبة متفاوتة بين الولايات، قائلاً: “بلغت نسبة زيادة الطلب على الشقق السكنية في الأشهر العشرة الأولى في عموم تركيا نسبة 27 %، لكن هذه النسبة وصلت في بعض الولايات ذات الكثافة الكبيرة في الطلب، مثل إسطنبول وأنطاليا وازمير، إلى ما يقارب 300 %”.

وبين مدير الطابو والمسح العقاري أن مدينة إسطنبول كانت في المرتبة الأولى في مبيعات الشقق السكنية، تبعتها في المرتبة الثانية أنقرة، وجاءت إزمير في المرتبة الثالثة، وحلت أنطاليا في المرتبة الرابعة، ثم وقعت بورصة في المرتبة الخامسة، واحتلت مرسين المرتبة السادسة، ومن بعدها قونيا في المرتبة السابعة، ثم تلتها كوجايلي في المرتبة الثامنة، بينما كانت أضنة في المرتبة التاسعة، وغازي عنتاب في المرتبة العاشرة.

تسهيلات ضخمة على شراء عقار في تركيا من الخارج

افتتحت وزارة البيئة والتخطيط العمراني التركية 12 ممثلية تضمن تسجيل الطابو نظامياً بدون السفر إلى تركيا، وهذه الخدمة الجديدة ضمن التسهيلات الضخمة على شراء عقار في تركيا وهذه الخدمة مقدمة إلى دول الخارج أعلنت عنها الحكومة التي واهتمت بهذه الخدمة بشكل كبير وخاص بهدف توسيع حجم المبيعات العقارية وبغرض زيادة المستثمرين العرب في تركيا، بهدف تسهيل عملية التملك العقاري على الأراضي التركية للراغبين بالتملك من خارجها.

وأصدرت الحكومة التركية في شهر 8 من عام 2019 قرار ينص على افتتاح ماتب تمثيل عقاري لتركيا في خميس دول بينها دول عربية للراغبين ب شراء عقار في تركيا من دول الخارج، حيث جاء قرار جديد بزيادة عدد المكاتب التمثيلية العقارية التركية في دول الخارج.

افتتاح 12 ممثلية عقارية لتركيا في 10 دول

مع استمرار التطور العقاري التركي والاهتمام الحكومي في تطوير البنى التحتية العقارية والإشراف على بعض المدن والمشاريع العقارية السكنية تواصل الحكومة التركية على تدعيم القطاع العقاري بافتتاح ممثليات حكومية لتسجيل الطابو العقاري في عدد من الدول العربية والأجنبية حيث أضحت عملية تسجيل العقارات المتملَّكة في تركيا بسهولة وبدقة عالية وعن بعد.

وبفضل ممثليات التسجيل العقاري التي افتتحتها الحكومة التركية في أنقرة في عدد من الدول العربية والأجنبية مع تنامي أعداد المقبلين على التملك العقاري في تركيا خلال الأعوام الأخيرة، أُتيحت إمكانية تسجيل العقارات التي يتملكها الأجانب في تركيا دون القدوم إليها، وذلك عبر الممثليات الموجودة ضمن القنصليات التركية في تلك البلدان.

شراء شقة في تركيا

أطلقت وزارة البيئة والتخطيط العمراني التركية، مشروعاً لافتتاح ممثليات للتسجيل العقاري/ سجل الطابو التركي، في عدد من الدول، وذلك عبر 12 ممثلية ضمن 10 دول، تشمل كلاً من بلجيكا وأذربيجان وفرنسا وعدة بلدان عربية، تتيح للأجانب والمغتربين الأتراك القيام بعمليات بيع وشراء العقارات وتسجيلها نظامياً دون الحاجة للسفر إلى تركيا.

ونقلاً عن مصدر في وزارة البيئة والتخطيط العمراني التركية لوكالة الأناضول، فأن أول عملية بيع في الخارج بهذه الطريقة، قد تمت في القنصلية العامة ببرلين بشكل متكامل بتاريخ 22 نيسان/إبريل 2020، وكانت الصفقة قد جرت بين مغترب تركي ومواطن في ولاية قونية.

كما تبعها عمليات بيع وشراء للعديد من العقارات في تركيا، بين مواطنين وأجانب في الخارج من دول عدة عربية وأجنبية، وبفضل هذه المكاتب التمثيلية زادت أعداد مبيعات العقارات في تركيا إلى بشكل قياسي رغم انتشار فيروس كورونا المستجد والذي حد من حرية السفر والتنقل من الدول العربية والأجنبية من جهة ومن تركيا من جانب أخر.

ومن المتوقع أن تلعب هذه الممثليات دوراً واضحاً في زيادة الإقبال على شراء عقار في تركيا وبيعه من قبل الأجانب، لما تنطوي عليه هذه الآلية الجديدة من تسهيلات كبرى أثناء تداول السلع العقارية في تركيا من الخارج.

Compare Listings

عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
انتقل إلى أعلى
Open chat
هل تحتاج لمساعدة ؟